إشهار مؤسسة الصحافة الإنسانية بعدن

ذمار اونلاين _ عدن:

أعلنت مؤسسة “الصحافة الإنسانية” إشهارها رسمياً اليوم السبت 19 أكتوبر 2019 بحفل أقيم في مدينة عدن بجنوب اليمن، وذلك إيذانا ببدء النشاط الفعلي للمؤسسة انطلاقاً من عدن ويمتد نشاطها ليشمل مختلف المحافظات اليمنية .

وأكد الصحفي بسام القاضي مؤسس ورئيس منظمة الصحافة الإنسانية أن الهدف الرئيسي للمؤسسة هو إيجاد اعلام إنساني متخصص، يخدم القضايا الإنسانية بكل تأثير ومهنية واحترافية وبعيداً عن أي تسيس للقضايا المتناولة إعلاميا .

وأردف جاءت هذه المؤسسة، للحاجة الماسة التي يحتاجها الإنسان في كافة ظروفه وحالاته إلى وجود إعلام مؤنسن يهتم بالقضايا الإنسانية كوجود ومتغيرات حد قوله ذلك .

وزاد صحيح أن الواقع اليوم بلغت فيه المعاناة الإنسانية ذروتها بسب الحرب، وهذا ما نبهنا إلى ضرورة وجود إعلام موجه للإنسان، وهذا لا يعني أن الصحافة الإنسانية لابد أن تكون في أوقات الحروب وإنما في شتى الأوقات في السلم والحرب كون عنصرها الأساسي هو الإنسان.

وتابع: “ربما سيقول الكثير بأن الإعلام أسهم في تأجيج الصراع ونشوب الحرب والمعاناة الإنسانية، فذلك لابد أن يكون له وقع قدم في إيجاد بيئة سلام وحاضنة للآمال ومكرسة للجهود التي تخفف من معاناة الإنسان وتلبي طموحاته” .

واستطرد: “لهذا كان لزاما علينا من منطلق واجبنا الإنساني والصحفي الإسهام في خلق بيئة إعلامية تهتم بقضايا الإنسان والإنسان فقط” .

وأكد القاضي بأن الغاية التي أنشأت من أجلها مؤسسة الصحافة الإنسانية هي تطوير الإعلام بشكل عام والإعلام الإنساني بشكل خاص وتوظيفة لخدمة القضايا الإنسانية، والإسهام في إيجاد إعلام مؤنسن أهم مرتكزاته الإنسان، مضيفاً “سنسعى جاهدين لتكريس ذلك بتكاتف الأستاذة والزملاء في الوسط الإعلامي والجهات ذات العلاقة” .

ولفت بأن أهداف مؤسسة الصحافة الإنسانية تتمحور تعزيز دور الإعلام في عملية تناول القضايا الإنسانية، والتأهيل والتوعية في المجال الإعلامي والإنساني، وإشراك المرأة في مجالات الإعلام وتمكينها من المساهمة في صنع القرار.

وأضاف من أهداف المؤسسة أيضاً نشر رسالة الإعلام الإنساني وتوطيد ثقافة الحوار والسلام، وتعزيز قيم الشفافية والمصداقية في تناول القضايا الإنسانية إعلاميا، ومواكبة التطورات التكنولوجية المرتبطة بالإعلام، والاسهام في توظيفها لخدمة القضايا الإنسانية.

وأكد الصحفي القاضي بأن المؤسسة ستكرس قدراتها كذلك لخلق جيل إعلامي شبابي، يتناول القضايا الإنسانية بمهنية واحترافية، وإقامة الشراكة والتعاون مع الجهات ذات العلاقة في هذا الميدان، والسعي لتأسيس رابطة الإعلام الإنساني على الصعيد الوطني والإقليمي وخلق تفاهمات بناءة مع مراكز صنع القرار.

وأوضح بأن رؤية مؤسسة الصحافة الإنسانية هو إيجاد إعلام مهني محترف وأكثر إنسانية.

بدوره قال عصام وادي مدير الجمعيات في مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل مكتب عدن أن إشهار مؤسسة الصحافة الإنسانية يأتي بعد استكمالها لكافة إجراءات الوزارة، متمنيا أن تكون إضافة نوعية لمنظمات المجتمع المدني كونها المنظمة الوحيدة المتخصصة في تطوير الإعلام الإنساني لما يخدم قضايا المجتمع والإنسانية.

وأشهرت “مؤسسة الصحافة الإنسانية” السبت 19-10-2019 بترخيص من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل يحمل الرقم (385)، حيث تتخذ المؤسسة من مدينة عدن مقرا رئيسياً لها .

حضر حفل الإشهار نخبة من الإعلاميين وممثلي عدد من المنظمات الدولية العاملة في عدن ورؤساء منظمات المجتمع المدني المحلية ونشطاء حقوقيين وشخصيات اجتماعية وعدد من أساتذة وطلاب الإعلام بجامعة عدن .

مقالات ذات صلة