العزاني: تتعرض نساء اليمن لعنف مزدوج بشكل مستمر وبصورة اكثر بشاعة

ذمار أونلاين _ خاص:

حاورها: إياد الوسماني:

تحيي اليمن مع جميع بلدان العالم ، اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي حددته الأمم المتحدة في 25 نوفمبر من كل عام بموجب قرار الجمعية العامة رقم (54/134).

وتنظم المنطمات والفعاليات النسوية الفاعلة في اليمن في إطار احيائها لهذا اليوم العالمي العديد من الانشطة الفعاليات والندوات التوعوية حول ظاهرة العنف ضد النساء في اليمن بهدف لفت انظار المجتمع اليمني وكل دول العالم الى ما تتعرض له المرأة اليمنية من عنف يمارس ضدها على أساس النوع الاجتماعي إظهار حجم معاناتها وتسعى للبحث عن الحلول المناسبة لهذه المشكلة التي اعتبرتها الهيئة العامة للأمم المتحدة بأنه جائحة عالمية تتعرض له المرأة في كل بعدة أشكال، سواء كان جسدياً، أم جنسياً أم نفسياً.

“ذمار اونلاين” التقى رئيسة فرع اتحاد نساء اليمن بمحافظة ذمار الاستاذة فائزة العزاني وأجرى معها حوارا بمناسبة اليوم لمناهضة العنف ضد المرأة للحديث عن واقع النساء في اليمن في ظل استمرار الصراع للعام الخامس على التوالي وعن الصعوبات والتحديات التي تواجهه المرأة اليمنية وكذا دور المنظمات النسوية في مناهضة العنف ضد النساء وحمايتهم وغيرها من المواضيع ذات الصلة فإلى المحصلة :

– بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة حبذا لو تحدثينا عن واقع المرأة اليمنية في الحياة السياسية والاجتماعية وكافة مجالات الحياة؟ وأين موقعها اليوم في المجتمع؟

قطعت المراة اليمنية شوط كبير وعظيم في اثبات وجودها وقدرتها على المشاركة الفعالة في كل ميادين الحياة وتاتي احداث الحرب الظالمة لتعمل على تدمير معظم ما امتسبتة المراة من تحقيق وجود.

– احياء فعالية اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة تمثل فرصة سنوية لتذكير العالم بواقع النساء في كل بلدان العالم ولاسيما في دول العالم الثالث الذي يتعرضن فيه النساء لشتى انواع الانتهاكات!!
انتم بماذا تودوا ان تلفتوا أنظار العالم اليه في هذا اليوم؟

والعالم يحتفل باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المراة ترزح النساء في اليمن تحت عنف مزدوج من الفقر والجهل بحقوقها.

فقد زادت نسبة العنف بشكل كبير جدا وبصور اكثر بشاعة تصل الى حد القتل وزيادة هذة الظاهرة مع الفقر وتدني المعيشة الذي دفع بالمراة ان تعمل في مهن تمس بكرامتها

بالاضافة الى انتشار الامراض النفسية والعصبية لدى الرجال يسبب عنف شديد ومتزايد على النساء في كل يوم

وفرع الاتحاد يعمل في برامج لمناهضة العنف نرصد في كل يوم حالات عنف تزيد كل يوم عن الاخر.

– اتحاد نساء اليمن يعتبر من اهم وابرز واقدم وأعرق المنظمات الممثلة للمرأة على مستوى البلاد …كيف تعامل الاتحاد مع ظاهرة العنف ضد المرأة باعتباره الممثل الابرز ان لم نقل الوحيد في اليمن؟

نسعى في اتحاد نساء اليمن على مساعدة النساء ضحايا العنف في اليمن ونعمل على تقديم الخدمات الضرورية للنساء المعنفات سوى بتقديم المساعدة القانونية اوالنفسية واو الخدمات العلاجية أوتقديم مساعدات بما يسهم في التخفيف من معاناتهم.

– هل ترصدون وتوثقون جرائم الاعتداءات على النساء وهل لديكم ارقام واحصائيات تكشف حجم هذه الظاهرة في المجتمع؟

من خلال مشروع مناهضة العنف لدينا احصائيات تقريبية في محافظة ذمار حول النساء المبلغ حدوث عنف واقع عليهن تتعدى 150 حالة كل ثلاثة أشهر
أما الحالات التي لم يبلغ عنها فهي اكثر بكير لان العادات والتقاليد تتحكم في عملية التبليغ والمتابعة.

– ماهي استراتيجيتكم لمحاربة ظاهرة العنف ضد المرأة في اليمن وكيف تتعاملون مع النساء الضحايا؟استراتيجية الاتحاد في محاربة العنف ضد المراة تجري في عدة محاور
من خلال دعم النساء المعنفات ببرامج وانشطة مدرة للدخل من خلال برنامج المساحة الامنة للنساء الذي ينفذه الاتحاد بالشراكة مع الامم المتحدة.

بالاضافة الى تقديم الخدمات القانونية للنساء المحتاجات لذلك وتمثيلهن أمام المحاكم والنيابات ضد المنتهكين والمعتدين عليهن وانتزاع حقوقهن منهم .

بالاضافة الى برامج التمكين الاقتصادي الذي يسعى الاتحاد من خلاله الى تأهيل النساء المستهدفات في العديد من المهن والحرف التي تؤمن لهن مصدر رزق كريم وتمكنهن من الاعتماد على ذاتهن في إعالة انفسهن واطفالهن .

 

– بلا شك ان الوضع الاستثنائي الذي تعيشه اليمن في الوقت الراهن في ظل استمرار الصراع في البلاد منذ اكثر من اربعة أعوام كان له تأثيره السلبي على المرأة اليمنية؟

بلاشك ان ما تمر به البلاد من حرب ظالمة وغير مبررة اثرسلبا على المرة بشكل خاص لانها اصبحت معيلة للاسرة بشكل كبير جدا

بالاضافة الى ان شحة وجود فرص عمل ادت الى تدهور الارتباطات الاسرية ونتج عنها كل الضواهر السلبية منها تفكك الاسر وزيادة ظاهرة الطلاق تشرد الابناء

زيادة ظاهرة الامراض النفسية والعصبية للرجال والنساء والاطفال وارتفاع نسبة المتسولات وزيادة نسبة الانتحار

كل هذة الظواهر في تزايد نتيجة لما تمر به البلاد من ظروف صعبة وحرب وفقر وانعدام الم، تبات وشحة فرص العيش

كلمة اخيرة تحبي ان تختمي بها هذا اللقاء استاذة فائزة ؟

يجب تضافر الجميع وتغليب المصلحة العامة للعمل على التخفيف من الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن ومساعدة النساء لتحمل اعبا المرحلة الراهنة

  • خلفية

أصدرت الهيئة العامة للأمم المتحدة إعلان القضاء على العنف ضد المرأة، عام 1993 وعرّفته بأنه أي فعل عنيف قائم على النوع الاجتماعي يؤدي إلى، أو يُحتمل أن يؤدي إلى، أذى جسدي، أو جنسي، أو ذهني أو معاناة للنساء، بما يتضمن التهديد بأفعال كهذه، والإكراه أو حرمان المرأة اعتباطياً من حريتها، سواء على صعيد شخصي أو عام

مقالات ذات صلة