غريفيث لـ مجلس الأمن اليمن في منعطف حرج ويدعو لوقف الحرب

ذمار أونلاين | غرفة الأخبار:

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن التصعيد العسكري في الجوف يهدد بالانتقال إلى دائرة صراع جديدة، مشددا على أهمية احتواء مسار التصعيد العسكري.

وقال غريفيث في إحاطته لمجلس الأمن اليوم الخميس إن “التصعيد الحالي في الجوف يهدد بالانتقال خارج هذه المنطقة ليجر اليمن إلى دائرة صراع جديدة”.

وأضاف أن “اليمن في منعطف حرج، وأطراف الصراع هي من سينقل البلد لخفض التصعيد أو إلى مزيد العنف”، مشيرا إلى أنه طالب الأطراف بنزع فتيل التوتر.

وقال المبعوث الأممي إنه لا يوجد مبرر للتصعيد العسكري في مأرب، وإن القتال لا يزال مستمرا في الحديدة، مضيفا “ما سمعته من الأطراف اليمنية هو أن استئناف العملية السلمية ليس أمرا بعيد المنال”.

ودعا غريفيث الأطراف اليمنية إلى قبول المشاركة في آلية لإنهاء التوتر قابلة للمراقبة، مؤكدا أن السلام الدائم لا يتم إلا من خلال عملية سياسية تتم فوراً.

وأوضح المبعوث الأممي أن بعثة الأمم المتحدة لتطبيق اتفاق الحديدة تواجه تقييدا لحركتها، منددا بأحكام الإعدام التي أصدرها الحوثيون بحق 35 برلمانياً.

وشدد على ضرورة فتح الطرق في تعز ومأرب والحديدة وفتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية، مؤكدا أن “الأطراف تقبل بالقيام بخطوات بشأن تدابير للثقة تنعكس على حل القضايا الإنسانية”.

مقالات ذات صلة