الوزير عسكر: المجتمع الدولي متواطىء مع “الحوثيين” ولا يريد إنهاء حرب اليمن

ذمار أونلاين _ متابعات :

اتهم وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر اليوم الخميس المجتمع الدولي بالتواطئ مع مليشيات الحوثي الانقلابية، وعدم جديته لايقاف الحرب في اليمن وإنهاء معاناة مئات الالاف من اليمنيين نتيجة استمرار الصراع في اليمن للعام الخامس على التوالي

وقال الوزير عسكر في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية “طالبنا المجتمع الدولي منذ أكثر من ثلاث سنوات تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية كون جرائمها لا تقل بشاعة عن داعش والقاعدة وتنتهك حقوق الإنسان كما تشرب الماء”.

وأضاف إن “مليشيا الحوثي ترتكب كل يوم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، مثل قيامها بزرع أكثر من نصف مليون لغم في اليمن، كما تقوم بقصف المنشآت المدنية سواء في اليمن أو خارجها كما حدث مع الإمارات أو في المملكة العربية السعودية عن طريق قصف شركة النفط “أرامكو” أو ناقلات النفط في مياه الخليج”.

وتابع الوزير اليمني، “إضافة إلى عمليات التعذيب في السجون، حيث خرج الكثير من المحتجزين لديها بعاهات وأمراض خطيرة نتيجة التعذيب، كما أنهم يقومون بتجنيد الأطفال بشكل بشع، ويختلف الحوثيون عن داعش في شيء، هو سرقتهم لقوت الشعب الذي يأتي من المعونات والمساعدات الدولية”.

وحول تقبل المجتمع الدولي لتصنيفهم كجماعة إرهابية من جانب البرلمان العربي قال عسكر، “في تقديرنا أن المجتمع الدولي متواطئ مع تلك المليشيا من أجل استمرار المأساة الإنسانية في اليمن، وأن مجلس الأمن المعني بحفظ الأمن والسلم الدوليين لو كان معنيا بالكارثة الإنسانية في اليمن لكان له موقف جاد من التعامل معهم”.

وأوضح عسكر، “إذا كانت المليشيات تضرب السفن في عرض البحر وتهدد سلامة الملاحة الدولية، فإن لم يقم المجلس بتصنيفها والتعامل معها من منطلق أنها جماعة إرهابية وليست جماعة سياسية لأنها تمثل أجندة ليست في صالح اليمن ولا اليمنيين .

وأكد ان المليشيا الانقلابية تمثل تهديدا خطيرة على الأمن والسلم الدوليين، مطالبا المجتمع الدولي والخمسة الكبار بوقفة جادة إذا كان الوضع الإنساني في اليمن يعنيهم، فبإمكانهم بجرة قلم أن يوقفوا مليشيات الحوثي”. حد تعبيره

مقالات ذات صلة