أزمة فيروس كورونا قد تؤدي إلى انهيار اجتماعي في عدد من الدول

ذمار أونلاين|وكالات

حذرت وزارة الدفاع الأمريكية من انهيار اجتماعي في بعض دول العالم التي تعتبر الأكثر إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال مارك ميلي، خلال كلمة ألقاها في البنتاغون امس الثلاثاء، مع وزير الدفاع، مارك إسبر: “هذا الوضع قد يؤدي في بعض الدول إلى انهيار اجتماعي”.

وأضاف ميلي أنه يعتقد، انطلاقا من خبرة الدول الأخرى المتضررة بالمرض، أن الأزمة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة قد تستغرق من 8 أسابيع إلى 3 أشهر أو حتى يوليو.

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19″، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنفت منظمة الصحة العالمية عدوى فيروس كورونا المستجد وباء عاما، وسجلت في العالم حتى الآن أكثر من 395 ألف إصابة بهذه السلالة في نحو 160 دولة، بما في ذلك 17234 وفاة و103732 حالة شفاء.

وتمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء فيروس كورونا في أراضيها وعالجت أكثر من 72.7 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، في الوقت الذي تحول فيه العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.

مقالات ذات صلة