فريق “نساء تعز من اجل الحياة” تصدر بيانا لحشد الجهود في مواجهة “كورونا”

ذمار أونلاين| خاص:

أصدر فريق نساء تعز من أجل الحياة بيانا حصل ـ “ذمار أونلاين” ـ على نسخه منه دعا فيه الي تنسيق مشترك في الجانب الصحي وهدنة شاملة وإطلاق الاسرى وحشد الجهود للحد من انتشار فيروس كرونا في اليمن.

نص البيان:
يتابع فريق نساء تعز من اجل الحياة، باهتمامٍ وقلقٍ بالغين تداعيات، الجائحة الفيروسية التي تجتاح دول العالم من الشرق الى الغرب، ومن الشمال الى الجنوب، وما أنتجته تلك الجائحة من انهيارات غير مسبوقة للانظمة الصحية في العالم اجمع خصوصاً في دول عظمى بلغت في الطب والإختراع الصيدلاني مرحلة متقدمة.

اننا من منطلق المسؤولية الوطنية، وبدوافع الإستشعار الكبير بحجم الكارثة، نجد انفسنا في فريق نساء تعز من اجل الحياة معنين بدعوة اطراف الحرب إلى التالي:

أولا: العمل على تحيد القطاع الصحي عن الصراع السياسي بشكل كلي وفتح تنسيق وغرفة عمليات مشتركة بين الحكومة الشرعية وسلطة الأمر الواقع الممثلة بجماعة الحوثي وبإشراف مباشر من قبل منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة من أجل العمل المشترك لرفع كفاءة العمليات الوقائية والاحترازية لتجنب وصول هذا الوباء إلى اليمن.

ثانيا: دعوة جميع أطراف الحرب إلى هدنه شاملة لجميع الجبهات القتالية.

ثالثا: إطلاق سريع لجميع الأسرى والمعتقلين والمختطفين وفتح جميع الممرات والطرق.

رابعا: أن تركز جميع وسائل إعلام أطراف الحرب على نشر جميع انواع ووسائل التوعية بمرض كورونا بالتنسيق مع غرفة العمليات المشتركة مع وزارتي الصحة بحيث تتوقف كل عمليات التحريض المشتركة والتركيز على استشعار الخطر من غياب الوعي الصحي وضعفة داخل اليمن بحيث يتم التركيز على تقوية النظام الصحي لليمن ورفع كفاءته ومناقشة كافة معوقاته والعمل على معالجتها.

خامسا: دعوة للمنظمات الدولية ودول الإقليم لدعم اليمن وتعز خاصة بالمعدات الطبية اللازمة لمواجهة الوباء..

كما يدعو فريق نساء تعز من أجل الحياة المجتمع المدني المحلي والدولي إلى الرقابة على ميزانية الانفاق لمكافحة الوباء في اليمن وهل هي تصب في مكانها الصحيح دون أي عملية فساد.
# صادر عن فريق نساء تعز من أجل الحياة

مقالات ذات صلة