كورونا ينعش سوق العطريات في ذمار

تقرير خاص لـ ذمار أونلاين:  (الثلاثاء : 30 يونيو 2020)

يتزاحم العشرات يوميا أمام محلات العطارين والأعشاب في سوق العطارة وأسواق أخرى بمدينة ذمار، بحثاً عن وصفات عشبية طبيعية يمكنها أن تمنحهم الشفاء من وباء كورونا والتخفيف من أعراضه.

وتساعدهم على تجاوز هذه الجائحة التي فشلت الدول المتقدمة في إيجاد عقار لمداواة المصابين الذين يصل تعدادهم إلى نحو خمسة ملايين شخص في بلدان العالم.

وانعش وباء كورونا تجارة الأعشاب والوصفات العشبية في اليمن، بعد كانت بدأت تتلاشى بفعل اتجاه اليمنيين إلى الأدوية الكيمائية، عقب انتشار المشافي والمراكز الصحية.

“فيروس “كورونا أعاد فتح أبواب العمل المتواصل على محال بيع العطريات والأعشاب الطبية. حيث يبحث الناس الآن عن وصفات عشبية تقليدية تساهم في التخفيف من أعراض كورونا وخلطات تعد فيتامينات لزيادة المناعة” قال العطار في سوق الربوع بمدينة ذمار، عبدالله المزيجي.

يقبل الكثير من أهالي محافظة ذمار على متجر عبدالله باحثين عن وصفات عشبية وخاصة أبناء المناطق الريفية الذين يأتون بشكل كبير لشراء الخلطات العشبية.

حيث تفتقر معظم الأرياف في ذمار الى المراكز الصحية المجهزة بالمعدات الصحية والكادر الطبي أيضًا. حسب حديث عبدالله لموقع “ذمار أونلاين”.

ويرى عبدالله أن انتشار بعض الوصفات العشبية على منصات التواصل الاجتماعي والتي يرى ناشروها أنها تمكنت في علاج المصابين من وباء كورونا. ساهمت إلى حدٍ كبير في إقبال الناس على محلات العطارة والعسل.

وتنتشر العشرات من محلات العطارة في محافظة ذمار، ويقبل عليها السكان لشراء الأعشاب الطبية والعسل والعطور والبخور.

– خلطات خاصة ضد كورونا:

قبل جائحة كورونا كان العمل بالأعشاب الطبية قد تراجع بشكل كبيرة بسبب الحرب وطغيان الأدوية الكميائية على السوق.. حتى أن صاحب المحل كان يفكر في تغيير مهنته واستبدال محل الأعشاب بالهواتف الذكية ومستلزماتها.

لكن مع تفشي الوباء زاد الإقبال من المواطنين على المحل لشراء الوصفات والبهارات والعسل والعطريات. وأصبحنا نصنع خلطات تفيد الرئتين وتخفف الحمى والسعال، وأيضا وصفات تساهم في تنشيط العمل عند أعضاء الإنسان” يقول منصور محمد الذي يعمل في محل لبيع الأعشاب الطبية، بحي الجمارك في ذمار.

وأوضح “منصور”، إلى أن المحل كان يبيع بعض الوصفات العشبية بالإضافة الى العسل البلدي والبهارات، لكنه الآن يبيع كل الأنواع التي يطلبها الزبائن والخاصة بالحماية من فيروس كورونا.

ولفت في حديثه لموقع “ذمار أونلاين”، الى وجود “خلطات عشبية تزيد من المناعة عند الإنسان، تم استخلاصها من الأعشاب الطبيعية التي لا يوجد لها آثار سلبية على الجسم”، لكنه لم يفصح عن مكونات تلك الخلطات.

– الأعشاب..ليس لها قاعدة علمية:

يحذر الكثير من الأطباء من مخاطر الخلطات العشبية، والتي قد تؤدي إلى قتل المصاب بدل علاجه، حيث لا ترتكز الوصفات على قاعدة علمية، وإنما ينتجها عطارون من مجموعة من البذور والجذور والأوراق والزيوت التي يجلبونها من جبال ووديان اليمن، وفق خبرات قديمة توارثوها عن آبائهم وأجدادهم.

ويرى الطبيب وهاج المقطري أن تلك الوصفات الشعبية ليس لها أساس علمي”. ودعا في منشور على صفحته على “الفيس بوك” إلى إتباع أنظمة غذائية صحية تتضمن الفواكه والخضروات بشكل أكبر من المعتاد لتقوية الجهاز المناعي.

مقالات ذات صلة