تقرير بحثي يرجح باندلاع انفجار في جنوب البلاد

ذمار أونلاين _ عدن:

رجح تقرير صادر عن مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، باندلاع انفجار في جنوب البلاد، في ظل التطورات الأخيرة في اليمن والإقليم.

وقال تقرير أعده الباحث حسام ردمان إن اليمن باتت أكثر من أي وقت مضى عرضة لكل التفاعلات الإقليمية والدولية الحادة لدرجة يصعب معها القول بوجود سياق يمني محلي مستقل عن هذا التأثير.

وأشار التقرير إلى إن الساحة اليمنية تشهد تصعيدا سياسيا وإعلاميا حادا بين فرقاء معسكر الشرعية بامتداداته وتحالفاته الإقليمية في المحافظات الشرقية، وهو ما يرجح أن ينتهي هذا السيناريو بانفجار بيني في الجنوب.

وقال إن الحكومة اليمنية عجزت عن تقديم نفسها كبديل ناجع لإدارة مؤسسات الدولة داخل المناطق المحررة، وذلك بحكم ما تعانيه من فساد مالي وإداري، بينما يُستعصى المضي في أي تحرك عسكري نوعي لكسر التوازنات السياسية الجامدة.

ويضيف بأن معسكر القوى المناوئة للحوثي تفتقر إلى أرضية عمل توافقية تخفف من تداعيات التناقض الحاد في أجنداتها وأهدافها، امام جماعة الحوثيين الموحدة.

وبحسب التقرير فإن التطورات بالإقليم ساهمت في لعب الساحة اليمنية دورا محوريا، إذ احتل الحوثيون موقع رأس الحربة خلال جولة الصراع الأخيرة في الإقليم، وكانت صواريخهم تضرب منشآت سعودية حيوية.

ويعود الأمر وفق التقرير إلى تغلغل النفوذ الإيراني في اليمن، والتطور النوعي لقدرات الحوثيين العسكرية واستفادتهم القصوى من الخبرات الإيرانية، وتبدل المقاربة الإيرانية في إدارة الصراع اليمني.

ووفق التقرير فإن العامل الأهم هو امتلاك الرياض وأبو ظبي مفاتيح اللعبة السياسية في اليمن، إذ ما تزالان معا الطرف الإقليمي المهيمن على تفاعلات الصراع الدائر منذ خمسة أعوام.

ولفت إلى إن بقاء الوضع في اليمن بالصيغة الحالية يقود نحو تثبيت الصراع، مما يعزز من قوة الحوثيين.

مقالات ذات صلة